Akhbaar
 
 
 
 
 

العربية باللغة - Arabic Language

 
 
   
 

Alavi Bohra Community witnessed a Historic Event today at al Masjid an Nooraani where the 45th Spiritual Head of the Alavi Bohra Community Saiyedna Haatim Zakiyuddin Saheb TUS was conferred an Honorary Doctorate for the research and studies on Islamic subjects specially on Shi'i Isma'ili literary works from al-Mustafaa International University.

   
 
   
 

Indian representative of Iranian Spiritual Leader Aghaa Mahdi Mahdawipur saheb and Indian representative of al-Mustafaa International University Aghaa Ali Shaakeri saheb graced the event. They invited Aqaa Maulaa TUS to visit Iran and assured to arrange a private audience with the Supreme religious leader of Iran along with the high Dignitaries of the educational field.

Saiyedna saheb TUS in his speech emphasized that relations between India and Iran are more at the level of Religious cooperation, Human Upliftment, Literature and Culture. The Indian Isma'ili Bohra missionaries were trained by Iranian and Egyptian scholars before a millennium during the time of Fatimid rule in Cairo between 360-520 AH/970-1126 AD. These scholars were Saiyedna Naasir Khusru al-Qabaadiyani, Saiyedna Abu Haatim Ahmad ar-Raazi, Saiyedna Abu Ya'qoob Ishaaq as-Sijistaani, Saiyedna Shaheryaar bin Hasan, Saiyedna Ahmad Hamiduddin al-Kirmaani, Saiyedna Hebatullaah al-Mo'ayyad fid-Deen ash-Shiraazi, Saiyedna Ahmad bin Mohammad an-Nishaapuri RA etc.

   
 
   
 

But with this event this will be the beginning of new millennium and epoch for Literary collaboration and revolution between communities and nations. Aqaa Maulaa said that, "Before 40 years I took admission for PhD in St. Xavier's College in Mumbai. But due to Da'wat responsibilities and social commitments I couldn't complete it. Now by the blessings of my Du'aat today my wish has been fulfilled and this is the ne'mat for the Khidmaat of the holy teachings of Ahl ul Bayt AS." 

Maulaa further added that, "We have to remember the Nikaah between Maulaana Imaam Husain AS and Shahr e Baanu AS. This beautiful union was accomplished on the hands of Maulaana Ali Ameer ul Mumineen AS. Our beloved Imaam Husain AS was from Banu Haashim Arabi clan and his zawjah was from the elite royal Haram of Shaah e Kusraa Faarsi. This means our A'immat e Faatemiyeen AS is the eternal unification of 'Arab and 'Ajam."

   
 
   
 

The Honorary Doctorate is an exclusive Tohfah from the Supreme Spiritual Leader of worldwide Shi'ah community to the 45th Spiritual Leader of Alavi Bohra Community. This is the fruit of seeds of efforts sown by the 44th Da'i e Mutlaq Saiyedna Taiyeb Ziyauddin saheb RA 25 yrs back. This literary ties got momentum when 44th Da'i e Mutlaq Muqaddas Maulaa gave permission to Aqaa Maulaa Saiyedna saheb TUS to become a part of delegation who visited different universities and institutions of Iran in Safar ul Muzaffar 1432 AH.

Iranian Dignitaries said that, O Saiyedna saheb!

  1. Your status of Da'i e Mutlaq is above all institutional PhD or Doctorate degrees.
  2. Your services for Shi'i studies are far more majestic than this Degree.
  3. We feel honoured to be a part of this delegation and witness of this extraordinary event.
  4. Your community is very much fortunate to have a noble, learned, just and generous leader like you.
  5. Let's join hands together to make Qur'an and Ahl ul Bayt AS the key of our Mahabbat.
  6. Learning and Knowledge will be our wings to fly high in the multi-religious horizon of the world.
  7. Let's make our people realise and believe that they are the precious gems of the mazhab of Ahl ul Bayt AS.
  8. Our language and culture are our heritage and pride. It should never be lost in the name of development, education and technology.
  9. Our branches are from the same stem of Maulaana Ali Ameer ul Mumineen AS and Maulaatona Faatemah az-Zahraa AS. Let's share the taste of the delicious fruits of 'Ilm o Hikmat and make it the greatest pure food of our souls.
  10. Your zabaan does the Zikraa of Maulaana Imaam Husain AS who gave us the supreme lesson of Sacrifice and Patience. You have devotedly exhibited and sincerely followed this beautiful Payghaam e Husaini till now. We feel special to honour you with this excellent moral Husaini values.
   
 
   
 

For the first time:

  1. The distinguished guests stayed for the whole day at Daar us Salaam.
  2. Only saheb e Darajaat accompanied Aqaa Maulaa TUS from Devdi Mubaarak to Nooraani Masjid.
  3. Keeping in mind the purity and sacredness of the Masjid, it was decorated with fresh exotic flowers.
  4. Aqaa Maulaa TUS gave permission to recite Surat ul Faatehah, Aayat ul Kursi and "Balaghal 'Olaa be-Kamaalehi" to the chief Qaari of al-Mustafaa University.
  5. Mumineen witnessed the bouquet of Languages viz. Arabic, Persian, Urdu, English and the most beautiful and charming Lisaan ud Da'wat
  6. Only Abyaat were recited, "Toobaa lakum, Toobaa lakum", "Khayr ul Anaam", "Zindaabaad Zindaabaad", "Sad Marhaba Sad Marhaba".
  7. YouTube live streaming was executed.
  8. Jamaa'at Teaching Fraternity comprising of around 140 Teachers were invited for this exclusive event.
  9. Mazoon Maulaa DM translated the entire bayaan of Aqaa Maulaa Saiyedna saheb TUS in Persian language.

In this Historic and Distinguished Event, Aqaa Maulaa TUS presented a unique gift to be offered to the Supreme Spiritual Leader of Iran. This was the poem-bayt composed by the 31st Da'i e Mutlaq Saiyedna Hasan Badruddin saheb AQ in Ahmedabad in Persian language in Shaan of Maulaana Ali Ameer ul Mumineen AS in 1080 AH. The most memorable and unique feature of this graceful gift was that Aqaa Maulaa TUS himself wrote this bayt on paper that was imprinted on an antique canvas. 

   
  YouTube Video of the entire proceedings of Majlis e Khaass:
   
 
   
  Press Coverage:
   
 
Divya Bhaskar Gujarat Samachar

Sandesh

 

 
  Arabic:
   
 

بسم الله الرحمن الرحيم
الدعوة الهادية العلوية

داعينا ومولانا صار دكتورا

   
 

شهدت جماعة البهرة العلوية الإسماعيلية حدثا تاريخيا في اليوم السابع عشر من شهر ربيع الأول، 1445 هـ في المسجد النوراني حيث تم منح الداعي المطلق الفاطمي الخامس والأربعين للبهرة العلوية سيدنا ومولانا حاتم زكي الدين طول الله عمره الشريف الدكتوراه الفخرية للأبحاث والدراسات الإسلامية خاصة في البحوث الأدبية الشيعية الإسماعيلية من جامعة المصطفى العالمية.

   
 

واشرف على هذا الحدث ممثل القائد الاعلى الروحاني لايران في الهند الشيخ مهدي مهدويبور وممثل جامعة المصطفى العالمية في الهند الشيخ رضا شاكري حفظهما الله. وقد قدموا دعوة الى داعي البهرة العلوية سيدنا ومولانا حاتم زكي الدين طول الله عمره الشريف لزيارة إيران وأكّدوا على ترتيب لقاء خاص مع القائد العالي الديني الروحاني لإيران جنبا الى جنب مع كبار الشخصيات في المجالات العلمية الدينية.

أكد سيدنا ومولانا حاتم زكي الدين طول الله عمره الشريف في خطابه أن العلاقات بين الهند وإيران هي علاقات تاريخية ومتجذرة على مستوى التعاون الديني والإرتقاء الإنساني والأدب والثقافة. فقد تم تربية دعاة البهرة العلوية الإسماعيلية الهنود العلمية والدينية من قبل العلماء الإيرانيين والمصريين قبل ألف عام في عهد الأئمة الفاطميين في القاهرة المعزية بمصر بين ٣٦٠-٥٢٠ هـ / ٩٧٠-١١٢٦ م. من هؤلاء العلماء والمعلّمين سيدنا ناصر خسرو القبادياني، وسيدنا أبو حاتم أحمد الرازي، وسيدنا أبو يعقوب إسحاق السجستاني، وسيدنا شهريار بن حسن، وسيدنا أحمد حميد الدين الكرماني، وسيدنا هبة الله المؤيد في الدين الشيرازي، وسيدنا أحمد بن محمد النيسابوري إلخ..

   
 

وسيكون هذا الحدث التاريخي بداية ألفية جديدة وعصر للتعاون الأدبي والثورة العلمية بين المجتمعات والأمم. وقد قال سيدنا ومولانا طول الله عمره الشريف: "قبل أربعين عاما، قد حصلت على القبول لدرجة الدكتوراه في كلية سانت كزافييه في جامعة مومباي.  ولكن بسبب مسؤوليات الدعوة والالتزامات الدينية والاجتماعية لم أستطع إكمالها.  ولكنه اليوم قد تحققت أمنيتي ببركات دعاء دعاتنا السابقين وهذا الحدث هو نعمة لخدمات التعاليم العالية القدسية لأهل البيت عليهم السلام.

الدكتوراه الفخرية هي منحة حصرية من القائد العالي الروحاني الإيراني للمجتمع الشيعي في جميع أنحاء العالم إلى الداعي المطلق الفاطمي الخامس والأربعين لمجتمع البهرة العلوية. هذه هي ثمرة الجهود التي زرعها الداعي المطلق الفاطمي الرابع والأربعين سيدنا ومولانا طيب ضياء الدين صاحب قدّس الله روحه قبل خمس وعشرين سنوات.  توسعت وتفرعت هذه الروابط العلمية على زخم عندما أجاز الداعي المطلق الفاطمي الرابع والأربعون سيدنا ومولانا طيب ضياء الدين قدّس الله روحه مأذونه آنذاك المولى حاتم زكي الدين دام الله مجده لكي يشارك ويصير جزءا للوفد الذي زار الجامعات والمؤسسات المختلفة الإيرانية في صفر المظفر 1432 هـ.

   
 

قال كبار الشخصيات العلمية الإيرانية لسيدنا ومولانا حاتم زكي الدين طول الله عمره بأن..

1) درجتكم - الداعي المطلق هي فوق كل درجة مؤسسية أكاديمية ومنها الدكتوراه.
2) خدماتكم للدراسات العلمية الشيعية هي أكبر اهمية من هذه الدرجة.
3) ويشرفنا أن نكون جزءا من هذا الوفد الخاص المرسل وشاهدا على هذا الحدث الاستثنائي التاريخي.
4) جماعتكم محظوظة جدا أن يكون قائدهم نبيلا وعالما وداعيا عادلا وسخيا مثلك.
5) تعالوا نتكاتف معا لكي نجعل القرآن وأهل البيت عليهم السلام مفتاحا للمحبة والمودة بيننا.
6) سيكون التعلم والعلم والمعرفة جناحينا للطيران عاليا في الأفق متعدد الأديان في العالم.
7) دعونا نجعل شعبنا يدركون ويعتقدون بأنهم الأحجار الكريمة لمذهب أهل البيت عليهم السلام.
8) لغتنا وثقافتنا هي تراثنا وفخرنا وعزتنا. وينبغي ألا تضيع أبدا باسم التنمية والتعليم والتكنولوجيا.
9) فروعنا من نفس جذع مولانا علي أمير المؤمنين ومولاتنا فاطمة الزهراء عليهما السلام. دعونا نشارك في طعم الفواكه اللذيذة من العلم والحكمة ونجعلها أعظم طعام نقي لأرواحنا.
10) لسانكم الفصيح والبليغ يتذكر مولانا الإمام الحسين عليه السلام الذي علّمنا دروسا أسمى من التضحية والصبر. لقد عرضتموها على العالم بإخلاص وتابعتم بصدق هذا الرسالة الجميلة الحسينية حتى الآن. نشعر بالخصوصية لتكريمكم بهذه القيم الحسينية الأخلاقية الممتازة.

 

   
  تميزت الفعالية بالاحداث التالية :
 

1) بقي الضيوف الكرام طوال اليوم الكامل في مقر الداعي الفاطمي حاتم زكي الدين دار السلام.
2) رافق سيدنا ومولانا من منزله الرئيسي المسمى بديودي مبارك اصحاب الدرجات والمراتب الروحانية فقط إلى المسجد النوراني.
3) ناظرا الى نقاء المسجد وقدسيته، فقد تم تزيينه بأزهار غريبة منعشة.
4) أجاز سيدنا ومولانا طول الله عمره الشريف الإذن الخاص لتلاوة سورة الفاتحة وآية الكرسي وقصيدة - بلغ العلى بكماله للقاري الرئيسي لجامعة المصطفى العالمية.
5) شهد المؤمنين باقة من اللغات المختلفة من العربية والفارسية والأردية والإنجليزية وأجملها وأحلاها لسان الدعوة الهادية.
6) تليت أبيات الدعوة فقط من جملة "طوبى لكم - طوبى لكم "، "خير الأنام محمد ووصيه"، "زنده باد زنده باد"، "صد مرحبا صد مرحبا".
7) تم تنفيذ البث المباشر عبر يوتيوب.
8) وقد دعيت في هذا الاحتفال جماعة الأخوة التعليمية التي تضم حوالي 140 معلما ومعلمات لحضور هذا الحدث الحصري التاريخي.
9) ترجم مأذون الدعوة الهادية العلوية سيدي سعيد الخير عماد الدين دام الله مجده الخطاب الكامل لسيدنا ومولانا حاتم زكي الدين طول الله عمره الشريف باللغة الفارسية الفصيحة.

   
 

قدّم سيدنا ومولانا حاتم زكي الدين طول الله عمره الشريف هدية فريدة لتقديمها إلى القائد الاعلى الروحاني الإيراني في هذا الحدث التاريخي والمتميز. وكانت هذه الهدية قصيدة من الديوان البدري - تأليف الداعي المطلق الفاطمي سيدنا ومولانا بدر الدين حسن بن سيدي ولي قدس الله روحه في أحمد آباد باللغة الفارسية في مدح أمير المؤمنين مولانا علي ابن ابي طالب عليه السلام في عام 1080 هـ.كانت الميزة الأكثر تميزا وفريدة من نوعها لهذه الهدية الرمزية هي أن سيدنا ومولانا حاتم زكي الدين طول الله عمره الشريف كتب هذه القصيدة بيده المباركة على ورق مطبوع على قماش عتيق.